20 August 2018
English Arabic

برغم انتهاء الفرز اليدوي سيتأخر تشكيل الحكومة.. لهذا السبب: 3 أيام لتقديم الطعون و10 للبت بها ومدة مفتوحة لـ "الاتحادية" للمصادقة

Wednesday, 08 August 2018 17:10




    المشرق – خاص:    
    
تاريخ النشر       08/08/2018     


 برَغم إعلانِ مفوضية الانتخابات من "القضاة المنتدبين" انتهاء عمليات العد والفرز اليدوي والاعلان عن النتائج قريباً، إلا أن تشكيل الحكومة المقبلة، حسب اوساط سياسية ، قد يستغرق شهرين الى ثلاثة اشهر. في حين اعلن المرشح عن محافظة الانبار كامل الدليمي عن وجود تغييرات في المرشحين الفائزين عن محافظات الديوانية والانبار وصلاح الدين، في وقت اكد فيه عضو مجلس النواب السابق علي البديري ان نهاية الشهر الحالي ستشهد اعلان الكتلة الاكبر الذي ستتولى تشكيل الحكومة المقبلة. من جانبه اوضح الخبير القانوني علي التميمي ان نتائج العد والفرز اليدوي ستعلن في الصحف، ومن ثم تفتح المدة القانونية لمدة ثلاثة ايام لتقديم الطعن بها امام الهيئة القضائية الثلاثية. مبينا ان المحكمة تحتاج عشرة ايام للبت بالطعون ومدة مفتوحة للمحكمة لغرض المصادقة عليها.فقد اكد القيادي في تيار الحكمة فادي الشمري  ان  اعلان النتائج النهائية للانتخابات والمصادقة عليها، سيتحاج الى شهر من الآن.مضيفا "ان رئيس الجمهورية سيضطر،  بسبب التجاذبات السياسية، الى استنفاد المدة القانونية المتاحة له في دعوة البرلمان الى الانعقاد وهي اسبوعان كحدّ أقصى، وهنا سنكون قد شارفنا على الدخول في شهر تشرين الاول". من جانبه اعلن المرشح عن محافظة الانبار كامل الدليمي وجود تغييرات في المرشحين الفائزين عن محافظات الديوانية والانبار وصلاح الدين. مشيرا الى "ان تأخير إعلان نتائج العد والفرز يدويا من قبل القضاة التسعة سيزيد تعقيد المشكلة في مصلحة التزوير الذي رافق العملية الانتخابية والمثبت في توصيات اللجنة الوزارية". واضاف أن "هذه التوصيات تنسف الانتخابات بشكل كامل بعدما أشارت إلى وجود تلاعب في الكثير من محطات ومراكز الانتخابات في أكثر من محافظة". مؤكداً "أن "الأجهزة الالكترونية هكرت في بغداد وكركوك والسليمانية والانبار وفي الأردن وتركيا وألمانيا". متحدثا عن التغيير المتوقع حدوثه في مقاعد بعض الكتل قائلا إن "التغييرات لا تتعدى 5% في عموم المحافظات العراقية موزعة بين الأحزاب والقوائم المختلفة". متوقعا "حصول تغييرات في عشرة مقاعد برلمانية".وكشف الخبير القانوني، علي التميمي ان نتائج العد والفرز اليدوي ستعلن في الصحف ومن ثم تفتح المدة القانونية لمدة ثلاثة ايام لتقديم الطعن بها امام الهيئة القضائية الثلاثية. مبينا "ان المحكمة تحتاج عشرة أيام للبت بالطعون". وقال التميمي انه "بعد اعلان نتائج العد والفرز اليدوي من قبل مجلس القضاة المنتدبين، ستعلن هذه النتائج في الصحف مدة ثلاثة ايام، وفي اليوم الثاني ستفتح المدة القانونية وهي ثلاثة ايام لتقديم الطعن بالنتائج امام الهيئة القضائية الثلاثية". وتابع ان "الهيئة القضائية الثلاثية تحتاج الى عشرة ايام للبت بهذه الطعون". مبينا انه "بعد انتهاء مدة البت بالطعون، يقوم مجلس المفوضية بتقديم اسماء النواب الفائزين للمحكمة الاتحادية العليا لغرض المصادقة عليها وهذه المدة مفتوحة دستوريا وغير محدد بسقف زمني". واضاف الخبير القانوني، انه "بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج، سيدعو رئيس الجمهورية الحالي خلال 15 يوما من تاريخ المصادقة، النواب الجدد الى عقد اول جلسة لهم في البرلمان برئاسة اكبر النواب سنا ومن ثم يؤدون النواب الجدد اليمين الدستورية امام رئيس مجلس القضاء". مبينا ان "خلال الجلسة الاولى يتم انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه، وبعد ذلك ايضا يتم انتخاب رئيس الجمهورية الجديد الذي بدوره يقوم خلال 15 يوما من انتخابه بتكليف مرشح الكتلة النيابية الاكبر لتشكيل الحكومة ليكون رئيسا للوزراء وهو يقوم بدوره ايضا خلال 30 يوما من انتخابه بعرض كابينته الوزارية على البرلمان لغرض التصويت عليها".


http://www.almashriqnews.com/inp/view.asp?ID=127893





قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...