04 June 2020
English Arabic

"ثأر الله" يدخلون مقرهم في البصرة.. ومصدر أمني يكشف التفاصيل للحرة

Saturday, 23 May 2020 14:46

"ثأر الله" يدخلون مقرهم في البصرة.. ومصدر أمني يكشف التفاصيل للحرة
أعلنت قوات الأمن العراقية في 11 من الشهر الجاري اعتقال خمسة مسلحين على الأقل تابعين لميليشيا "أنصار الله"، بعدما قتلوا متظاهرا في البصرة
أظهرت مقاطع مصورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مجاميع من أنصار ميليشيا "ثأر الله" الموالية لإيران وهم يحاولون استعادة مقرهم وسط مدينة البصرة جنوبي العراق بعد نحو أسبوعين من سيطرة قوات الأمن عليه.
وتظهر المقاطع التي نشرت في وقت متأخر الجمعة العشرات من أنصار الميليشيا وهم يتجمعون في محيط المبنى، الذي كتبت عليه عبارة "فوج حفظ النظام"، فيما أطلق البعض منهم هتافات تدعو قوات الأمن إلى مغادرته، وأخرى تمجد بزعيمهم يوسف الموسوي.
وقال ناشطون إن أنصار الميليشيا نجحوا في استعادة المبنى الواقع في منطقة المعقل وسط البصرة، لكن مصدر أمني مطلع نفى ذلك، فيما لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات.
وروى المصدر لموقع الحرة تفاصيل ما جرى قرب المقر، حيث أشار إلى أن العشرات من أنصار الميليشيا بينهم نساء وأطفال، تجمعوا بعد الإفطار في محيط المبنى وحصلت اشتباكات طفيفة مع القوات المسؤولة عن حماية المقر، مما أسفر عن إصابة أحد عناصر قوات مكافحة الشغب.
وتابع المصدر أن القوات الأمنية سمحت بعد ذلك لعدد من أنصار الميليشيا بالدخول لفترة وجيزة إلى داخل المبنى، وبعدها طلبت منهم الخروج.
وأكد المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن القوات الأمنية تسيطر حاليا على المقر ولا يوجد أي تواجد لأنصار الميليشيا في الوقت الراهن.
وأعلنت قوات الأمن العراقية في 11 من الشهر الجاري اعتقال خمسة مسلحين على الأقل تابعين لميليشيا "أنصار الله"، بعدما قتلوا شخصا بإطلاق النار على متظاهرين أمام مقرهم في مدينة البصرة بجنوب العراق.
وأطلق مسلحون من داخل المقر الرصاص ضد المتظاهرين ما أدى إلى مقتل متظاهر يبلغ من العمر 20 عاما إثر إصابته برصاصة برأسه، وفقا لمصادر طبية وشهود.
وبعيد ساعات، اقتحمت قوة أمنية مقر الحركة الذي يقع على بعد كيلومتر من ساحة الاحتجاجات الرئيسية في البصرة.
وجاءت عملية الاقتحام بناء على أوامر مباشرة صدرت من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.
وميليشيا "ثأر الله" هي حركة تأسست في إيران إبان الثمانينيات ضمن مجموعة من الحركات الإسلامية المسلحة التي تأسست لقتال نظام صدام حسين والجيش العراقي خلال الحرب العراقية الإيرانية.
وبعد سقوط النظام، لم تتحول الحركة إلى حزب سياسي، وليس لها تمثيل خارج البصرة، واكتفت بإدارة نشاط اقتصادي وأمني في المحافظة الغنية بحقول النفط، حيث يعتقد أنها متورطة في عمليات تهريب للنفط.
https://arbne.ws/3gipTHO

 

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...