23 March 2017
English Arabic
Error
  • Item not found

خبر صحفى للنشر الفوري 5 مارس 2017 الجمعية الاوروبية لحرية العراق تدين بشدة انتخاب العراق عضوا في مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة تدين الجمعية الأوروبية لحرية العراق (EIFA) بشدة انتخاب العراق عضوا في مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة. لكونه سوف

Monday, 06 March 2017 14:06

خبر صحفى

للنشر الفوري 5 مارس 2017

 

الجمعية الاوروبية لحرية العراق تدين بشدة انتخاب العراق عضوا في مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة

 

 

تدين الجمعية الأوروبية لحرية العراق (EIFA) بشدة انتخاب العراق عضوا في مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة. لكونه سوف يلحق ضررا بالغا بقضية حقوق الإنسان في العالم لأن العراق اليوم يعد عمليا تحت سيطرة الديكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران وفقا لتقارير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان، ويتأثر القضاء من المجموعات الميليشياوية ويتم تنفيذ الإعدام التعسفي على أساس يومي. كما وعلى الساحة الدولية، العراق يدعم باستمرار جرائم النظام الإيراني.

وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ايرنا، أن عباس عراقجي، مساعد وزير خارجية النظام الإيراني أشاد في لقاء مع وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، على هامش مجلس حقوق الإنسان "بمواقف العراق في معارضة القرارات المناهضة لإيران الصادرة عن الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي" وفي المقابل، قال ابراهيم الجعفري: "إن الحكومة والشعب الإيراني هما ضحية للإرهاب، خاصة من مجاهدي خلق.... لا يزال العراق يعارض التحركات السياسية المناهضة لإيران في مجال حقوق الإنسان. "(ايرنا، 1 مارس 2017).


 الجعفري يتهم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة الايرانية الرئيسية بالإرهاب، في حين أن هذه الحركة نفسها قد كانت أكبر ضحية لإرهاب الدولة في إيران والعراق. الحكومة العراقية وبناء على طلب من طهران، قتلت في ثلاث هجمات دامية على المعارضين الإيرانيين العزل في مخيم أشرف وأربع هجمات مميتة على معسكر ليبرتي، عددا كبيرا من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

كما منع العراق نقل ممتلكات سكان أشرف وأموالهم بقيمة تزيد عن 550 مليون دولار وعشرات الملايين من الدولارات من معسكر ليبرتي بالرغم من وعود من الولايات المتحدة والأمم المتحدة، ولم يسمح ببيع حتى دولار واحد من الممتلكات، كل هذه الأموال تم نهبها وسرقتها من قبل الحكومة العراقية.

على الولايات المتحدة والأمم المتحدة، اللتين كانتا مسؤولتين عن سلامة وأمن سكان أشرف وليبرتي، إقناع العراق على إعادة ممتلكات السكان أو ما يعادلها لهم حتى يتمكنوا من تغطية تكاليف المعيشة الثقيلة الباهظة في ألبانيا.

لقد بدأت الحرب وانعدام الأمن في المنطقة مع فتح أبواب العراق على الملالي بعد الغزو الأمريكي للعراق، وبلغت ذروتها مع تقديم العراق لحكام إيران على طبق من الذهب. اليوم لا يمكن للولايات المتحدة إعادة السلام والهدوء إلى المنطقة إلا من خلال تخليص العراق من براثن الطغاة الإيرانيين وإعادته للشعب العراقي.

 

إسترون إستيفنسون

إسترون إستيفنسون الذي تقاعد كان عضو البرلمان الاوربي من 1999 حتى 2014. كما كان من عام 2009 حتى عام 2014 رئيس لجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الاوربي وهو حاليا رئيس الجمعية الأوربية لحرية العراق.

 

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...