Print this page

أبرزهم الهاشمي والنجيفي والسليمان.. بغداد تنتظر تسوية ملفات 3 شخصيات سنية تطاردها أحكام قضائية!

Friday, 19 June 2020 13:47

 

أبرزهم الهاشمي والنجيفي والسليمان.. بغداد تنتظر تسوية ملفات 3 شخصيات سنية تطاردها أحكام قضائية!
توقعت مصادر قضائية، أن إعادة النظر في الأحكام القضائية التي طالت في أوقات سابقة مجموعة من الشخصيات السياسية من المكون السنّي؛ وذلك في ظل رغبة حول تسوية تلك الملفات من قبل حكومة مصطفى الكاظمي.
وبحسب صحيفة "الشرق الأوسط"، أن "من بين تلك الشخصيات التي يتوقع تسوية ملفاتها، نائب رئيس الجمهورية السابق طارق الهاشمي، ومحافظ نينوى السابق أثيل النجيفي، شقيق رئيس البرلمان الأسبق أسامة النجيفي، والشيخ العشائري في محافظة الأنبار علي حاتم السليمان".
وأشارت إلى أن عودة وزير المالية السابق رافع العيساوي إلى بغداد، بعد سنوات من مغادرته البلاد وتسليم نفسه إلى القضاء للدفاع عن نفسه حضورياً ونقض الأحكام السابقة الصادرة بحقه، عززت من توقعات عودة بقية الشخصيات السياسية السنّية إلى بغداد واحتمال تسوية ملفاتها القضائية.
كذلك يعزز من احتمال عودتهم طعن كثيرين في الأحكام التي وقفت وراءها غالباً "دوافع سياسية" رغم صدورها في فترات مختلفة من عهدي رئيسي الوزراء السابقين نوري المالكي "2006 – 2014" وحيدر العبادي "2014 – 2018".
وكان المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى ذكر، أن القاضي المختص بالنظر في قضايا جهاز مكافحة الإرهاب قرر توقيف المتهم رافع حياد العيساوي وفق أحكام قانون مكافحة الإرهاب لإجراء التحقيق معه عن الجرائم المتهم بها بعد أن قام المتهم المذكور بتسليم نفسه إلى جهات التحقيق المختصة.
وأضاف المركز، أن العيساوي سبق أن صدرت بحقه أحكام غيابية بالسجن عن جرائم فساد إداري عندما كان يشغل منصب وزير المالية، وستعاد محاكمته في حال الاعتراض على هذه الأحكام، حسب أحكام قانون أصول المحاكمات الجزائية التي تجيز للمحكوم غيابياً بالسجن الاعتراض على الحكم، ومحاكمته مجدداً حضورياً وفق القانون.
من جانبه، قال نائب رئيس الجمهورية الأسبق طارق الهاشمي المدان بأحكام قضائية: الأخ رافع العيساوي يمثل للقضاء بمحض إرادته، للإجابة عن تهم عديدة، الكل مقتنع أنه بريء منها، المهم أن يحظى بالتقاضي العادل وفق الدستور، ويستعيد وضعه الطبيعي ليواصل خدمة وطنه وهو بحاجة. ويسألونك عن الاستقرار؛ فقل يتحقق بالعدالة وحكم القانون.
من جانبه، قال رئيس البرلمان الأسبق أسامة النجيفي: إن القضاء العادل ملجأ المواطن بوجه انحراف السلطة، وإنصاف المظلوم وحماية المجتمع شرف ومسؤولية، والدولة العادلة ضرورية لمجتمع ناجح آمن، وثقتنا كبيرة بالقضاء العراقي بمعالجة الظلم الذي وقع على الأخ رافع العيساوي وتوجيه رسالة إيجابية للمؤمنين بوطنهم ولحمته واستقراره.
https://bit.ly/2zLJCPH