Print this page

الكاظمي: ماضون بفتح تحقيق بشأن كل المتورطين بالدم العراقي

Thursday, 30 July 2020 19:02

الكاظمي: ماضون بفتح تحقيق بشأن كل المتورطين بالدم العراقي
مصطفى الكاظمي (أرشيفية- رويترز)
أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس، أن الحكومة ماضية بإجراء الانتخابات المبكرة.
وقال مكتب الكاظمي في بيان، إن الأخير "استقبل رئيس وأعضاء مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وجرى خلال اللقاء بحث الانتخابات المبكرة والتحضير لها، وتوفير المستلزمات الخاصة بإجرائها في موعد سيتم الإعلان عنه لاحقا".
وأكد الكاظمي، وفقا للبيان، أن "الحكومة ماضية بإجراء الانتخابات المبكرة التي تعد أحد أهم الأهداف الرئيسة في المنهاج الحكومي"، مشدداً على "استعداد الحكومة لتوفير كل المتطلبات التي تقع على عاتقها، فيما يتعلق بتخصيص الأموال للمفوضية وتوفير الأجواء الآمنة لإجراء انتخابات نزيهة تلبي المعايير الدولية".
وحثّ رئيس الوزراء، مجلس النواب على الإسراع في تشريع قانون الانتخابات خلال فترة وجيزة، كشرط لانطلاق العملية الانتخابية في أجواء سليمة.
من جانبه قدّم رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، جليل عدنان خلف، تقريراً عن استعدادات المفوضية لإجراء الانتخابات المبكرة، ومستلزمات نجاحها، بحسب البيان.
إحالة 8 من رجال الأمن للقضاء
كشفت مصادر عراقية، اليوم الخميس عن إحالة 8 من رجال حفظ النظام العراقي للقضاء على خلفية قتل متظاهرين، حيث وجهت أجهزة الأمن لثلاثة من بينهم اتهامات بقتل محتجين عراقيين كما تم ضبط أسلحة بحوزة المتهمين.
وشهد العراق خلال الأيام القليلة الماضية، مقتل متظاهرين اثنين في ساحة التحرير أثناء مظاهرات مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية، خرجت في عدة مدن عراقية بما فيها العاصمة بغداد، وسط تصاعد الاتهامات للميليشيات المدعومة من إيران بالوقوف وراء استهداف المتظاهرين والناشطين.
إلى جانب ذلك، أكدت المصادر أن النتائج الرسمية سيعلن عنها في مؤتمر صحافي يعقده رئيس الحكومة، بعد أن أنهت لجنة التحقيق عملها فيما يخص قضايا استهداف المتظاهرين في ساحة التحرير ببغداد وذي قار والبصرة وبعض المحافظات الأخرى، وفقاً لما نشرته وسائل إعلام محلية عراقية.
وكانت الحكومة العراقية السابقة، برئاسة "عادل عبد المهدي"، قد أعلنت قبل استقالتها عن مقتل أكثر من 550 متظاهرا، متهمة طرفا ثالثا باستهداف المتظاهرين وقوات الأمن على حد سواء، لتأجيج التوتر الأمني وضرب استقرار البلاد.
وسبق "للكاظمي" أن عقد اجتماعاً مغلقاً مع كل من رئيس جهاز الأمن الوطني ورئيس مكافحة الإرهاب، مطالباً بتوفير الحماية اللازمة للتظاهرات السلمية، وتلبية مطالب المحتجين، التي وصفها بـ "المشروعة".
https://ara.tv/vdyky